شاي الخوخ صيدلية من الفوائد العلاجية والصحية

بعد اعتياد المجتمعات على شرب الشاي العادي؛ ظهرت في الآونة الأخيرة أنواعًا جديدة من شاي الفواكه المفيدة لصحة الإنسان، ويمكن إعدادها بكل سهولة للحصول على فائدتها العظيمة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن شاي الخوخ وفوائده العلاجية والصحية.

شاي الخوخ

يعتبر شاي الخوخ من أكثر أنواع شاي الأعشاب المستخلصة من أوراق الخوخ المجففة، وتعود أصوله إلى الصين في الأساس، ويشار إلى أنها تُزرع على شكل أشجار، وبالرغمِ من أنه ليس من ضمن العادات المتداولة في الحياة اليومية؛ إلا أنه من المؤكد سيصبح كذلك بعد التعرف على فوائده الصحية والعلاجية.

فوائد شاي الخوخ العلاجية والصحية

تتعدد الفوائد التي يمكن جنيها من شرب شاي الخوخ، وتاليًا أهم هذه الفوائد:

  • يدخل في تركيبته عددًا ضخمًا من المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى مركبات البوليفونيوليك المساهمة في
  • منع التأكسد داخل جسم الإنسان.
  • توفير الحماية للجلد أمام أمراضه ومشاكله، ويكسبه الشباب والحيوية اللازمة.
  • تقوية جهاز المناعة ويعزيزه.
  • محاربة القلق والتوتر ويمنح الجسم راحة واسترخاء.
  • مصدرًا غنيًا بفتيامين سي الضروري للجسم.
  • تحسين أداء الأوعية الدموية والشرايين بفضل ما يحتوي عليه من فيتامينات ومعادن.
  • موازنة مستويات ضغط الدم ويخفف من حدة أعراض ارتفاعه.
  • التقليل فرص الإصابة بالنوبات القلبية.
  • زيادة صلابة العظام والأسنان وصحتهما بفضل وجود كميات كبيرة من الكالسيوم والفلورايد فيه.
  • توفير الحماية للأسنان من التسوس، والعظام من الهشاشة.
  • التخلص من الدهون المتكدسة في الجسم، فيحرق الدهون.
  • مصدرًا ضروريًا للمعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.
  • إمداد الجسم بنسبة مرتفعة من المركبات الفينولية والأنثيوسيانين.
  • إدرار البول.
  • التخلص من الإمساك المزمن.
  • تسهيل حركة الأمعاء.
  • زيادة كفاءة أداء الكلى والكبد.
  • طرد السموم خارج الجسم.
  • معالجة مشكلة التهاب المعدة والقولون.
  • المساعدة على النوم بسهولة.
  • تعزيز عملية التمثيل الغذائي.

طريقة إعداد شاي الخوخ

لا يمكن اعتبار أن شاي الخوخ قد تم إعداده فعليًا من خلال إسقاط قطع ثمرة الخوخ في الشاي الأسود، وإنما يمكن الحصول عليه بالطريقة التالية:

  • الطريقة الأولى: 
  1. تجفيف أوراق شجرة الخوخ، وطحنها جيدًا.
  2. وضع مطحون أوراق الخوخ في ماء ويُغلى جيدًا معه.
  • الطريقة الثانية: 
  1. نقع مسحوق اوراق الخوخ بماء مغلي جيدًا حتى الذوبان.
  2. تصفية المنقوع باستخدام المصفاة.
  3. إضافة ملعقة من العسل للتحلية عوضًا عن السكر.
  • الطريقة الثالثة: 
  1. غلي لتر واحد من الماء جيدًا.
  2. إضافة 6 أكياس من مسحوق الشاي، وتحليته بالسكر وفقًا للرغبة.
  3. إضافة نسبة قليلة من عصير الليمون، وخلط المكونات جيدًا.
  4. إضافة قطع من ثمار الخوخ إلى المشروب ليزداد مذاقه لذة.
  5. الاحتفاظ بالمشروب في الثلاجة حتى يبرد جيدًا، ويشرب باردًا.

معلومات عن الخوخ

شجرة من أشجار الفصيلة الوردية، يكثر تواجدها في المناطق المعتدلة غالبًا، فهي من فاكهة الربيع والصيف ، وفيما يتعلق بوصف شجرة الخوخ فإنها ترتفع إلى 6 أمتار كحدٍ أقصى، تنفرد بدرجة متوسطة من الصلابة، ويذكر بأنها تُزهر في عدة أشهر من العام حسب المنطقة التي تنمو فيها، فمثلًا تزهر في الولايات المتحدة في شهر أبريل، بينما تزهر في شهر يناير في تايوان، ولا بد من الإشارة إلى أن ثمرة الخوخ ذات  رائحة فواحة ومنعشة للغاية، وتمتاز بإمكانية نموّها تحت أسوأ الظروف؛ منها رداءة التربة وسوء التهوية.

فوائد الخوخ

تمتاز ثمار الخوخ بإمكانية تناولها طازجة أو مغلية، حيث تقدم فاكهة الخوخ كنزًا ثمينًا من الفوائد لجسم الإنسان، ومن أهمها:

  • إمداد الجسم بالمعادن والفيتامينات الهامة للجسم.
  • مصدرًا غنيًا بفيتامينات A, C, E, K.
  • منح الجسم مجموعة من المعادن (الكالسيوم، والحديد، والزنك والمغنيسيوم).
  • مصدر لكمية كبيرة من مضادات الأكسدة؛ ومن أهمها الفلافينويد.
  • رفع كفاءة الجهاز المناعي.
  • تحفيز الجسم على مقاومة العدوى والأمراض.
  • المساعدة على نمو العظام والأسنان.
  • موازنة مستويات السوائل في الجسم.
  • الحماية من التشنجات العضلية.
  • توفير الحماية للأسنان والفم واللثة.
  • الوقاية من فقر الدم.
  • تحسين جودة الرؤية.
  • علاج مشاكل الشعر كالتساقط والتقصف.
  • تخليص الجسم من التعب والإرهاق.
  • زيادة الرغبة الجنسية وتقويتها.
  • منح البشرة النضارة والحيوية.
  • مقاومة الخلايا السرطانية وقتلها وشّل حركتها.
  • علاج مرض النقرس.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن والشيخوخة.
  • حماية أنسجة العين من الجذور الحرة.
  • مفيد للمرأة الحامل؛ حيث يقلل من الإصابة بالإمساك ويخفف من حدته.
  • منع احتباس السوائل في الجسم.
  • التخفيف من حدة أعراض الروماتيزم.

أضرار الخوخ

بالرغم من الفوائد العظيمة التي يقدمها الخوخ لجسم الإنسان، إلا أن هناك بعض الأضرار الواجب التعرف عليها لتفاديها عند تناول الخوخ:

  • الإصابة بالإسهال الشديد، يأتي ذلك نتيجة الإفراط في تناوله؛ ومن الطبيعي الإصابة بالإسهال فهو غني جدًا بالألياف.
  • مشاكل الجهاز الهضمي، إذ يتسبب الإفراط في تناوله يؤدي إلى مغص في البطن، واضطرابات في الإخراج.
  • حموضة المعدة، فقد أشارت الدراسات إلى أن الإكثار من تناول الشاي يؤدي إلى الإصابة بحموضة المعدة المزعجة.
  • فقدان الشهية، يؤدي إلى سد النفس وفقدان الشهية أمام الطعام، ويمنح الشعور بالشبع.
  • ارتفاع مستوى السكر، ويأتي هذا الضرر على وجه الخصوص على مرضى السكري، إذ يتسبب بارتفاع مستوياته في حال تناوله بإفراط.

اقرأ أيضًا: أسرار فاكهة الصيف الحمراء:  الخوخ

الخلاصة

بعد الإطلاع على أهم المعلومات حول شاي الخوخ وثمار الخوخ؛ والتعرف على فوائد كل منهما والأضرار؛ فإن ذلك يُستدل به بأن الاعتدال في تناول الأطعمة أو المشروبات يعتبر سيد الموقف في كل شيء، إذ أن الإفراط يعود بالضرر، وانعدام تناوله يعود بالضرر أيضًا؛ فالاعتدال والوسطية خير الأمور، وينصح بتناول الخوخ ومنقوعه بشكلٍ يومي بكميات معقولة لعدم التضرر منهما.

اترك تعليقاً