صحة حملك من صحة أسنانك

تظهر الكثير من علامات تورم و التهاب اللثة عند الحوامل، ويعرف هذا الالتهاب بتورم في انسجة اللثة التي يحدث نتيجة اهمال النظافة الفموية.

اذا لم يتم تنظيف الأسنان من الجير(طبقة البكتيريا التي تنمو على الأسنان)، بواسطة الفرشاة او باستخدام الخيط الطب

ي، فإن الجير قد يتسبب في استثارة اللثة، بمعنى ظهور لون احمر فاتح، والتهاب وتورم باللثة، وحساسية ونزيف.

يعد الاهتمام بنظافة الفم امرا لا غنى عنه اثناء فترة الحمل، وذلك لأن الحمل من الأمور المحفزة لإنتاج الجير، وهذا يرجع الى افراز الجسم لأربع هرمونات اساسية وحيوية لاستمرار الحمل والذين يتم افرازهم بكميات كبيرة خلال فترة التبويض.

وتؤثر الزيادة في افرازات هذه الهرمونات على طريقة تعامل انسجة اللثة مع البكتيريا الموجودة في البلاك، وتنتج الكثير من المخاطر الصحية التي قد تصيب الحوامل، عن عدم التحكم في نسبة البلاك التي ينتجها الجسم.

صحة أسنانك
صحة أسنانك

وجدير بالذكر ان ارتفاع نسبة الجير هو السبب الذي يقف وراء اصابة النساء الحوامل بالتهاب اللثة وليس التغير الهرموني الذي يطرأ عليها.

تتفاوت درجة خطورة الاصابة بالتهاب اللثة من سيدة لأخرى اثناء الحمل وفقا للحالة الصحية للثتها قبل الحمل، فتزداد الاصابة سوءا اذا كانت اللثة مريضة في فترة ما قبل الحمل.

وعادة ما تتوقف الاصابة على مدى نظافة الفم من الجير.

الوقاية:

1- يرجى تنظيف الأسنان على الأقل مرة واحدة يوميا باستخدام معجون اسنان يحتوي على الفلورايد، وفرشاة ناعمة ذات نهايات دائرية. اختاري مقاس وشكل الفرشاة الذي يتيح لك تنظيف اسنانك من كل الجهات بالإضافة الى تنظيف اللسان جيدا.

2- استخدمي خيط السنان الطبي لتنظيف اسنانك من الجير حيث ان دعكها بالفرشاة وحدها لا يكفي.

3- قومي بزيارة طبيب الأسنان مرة كل 6 اشهر من اجل المتابعة والكشف الدوري، قبل واثناء الحمل.

حاولي ان تحافظي على نظافة فمك، وزيارتك الدورية لطبيبك وذلك بهدف الوقاية من التهاب اللثة.

هل تلقي علاج للثة اثناء الحمل يعد امرا امنا؟

من الأمراض الهامة التي يجب ان تتلقي لها علاجا فوريا ولا يمكن تأخير علاجها الى ما بعد الولادة مثل باقي الأمراض، هي علاج الأسنان، ويتم ذلك تحت اشراف طبي من طبيب النساء والولادة الخاص بك.

الحمل والصحة الفموية.

في الثلث الاول من الحمل: يرجي عمل فحص روتيني للكشف عن نسبة الجير والتخلص منها، لأن هذا امر ضروري جدا، اما باقي الأمراض التي قد تصيب فمك اثناء الحمل فيمكن تأجيلها الى ما بعد الانتهاء من هذه المرحلة.

في الثلث الثاني من الحمل: الفحص والنظافة الدورية امرا هاما اثناء هذه الفترة، لذا فان اي علاج في هذه المرحلة اذا كان ضروريا لا يشكل خطرا.

الثلث الثالث من الحمل: في هذه المرحلة يعد تلقي جلسة تنظيف امرا غير ضار، لكن يراعى ان تكون الجلسة قصيرة وذلك لعدم شعور الحامل بالراحة على الكرسي لفترات طويلة.

اترك تعليقاً