العناية بالجسم والبشرةصحتك اليوم

وصفات طبيعية لغسول المناطق الحساسة

تعتبر المنطقة الحساسة من أكبر مناطق الجسم عُرضة للإلتهابات والحساسية؛ وذلك لاعتبارها منطقة مغطاة على الدوام، ولذلك فإنها بحاجة إلى عناية خاصة منكِ تفاديًا للإصابةِ بالالتهابات وما يرافقها من مضاعفات، ونظرًا لإقبال السيدات وحرصهن الشديد في توفير العناية الفائقة لهذه المنطقة فإنهن يتطلعن للحصول على أفضل النوعيات لغسول المناطق الحساسة وتعقيمها، ولكن بعض تقديم مقال وصفات طبيعية لغسول المناطق الحساسة عبر موقع صحتك اليوم لن يكون هناك أي حاجة للغسولات الصناعية إطلاقًا.

وصفات طبيعية لغسول المناطق الحساسة

الألوفيرا

يمكن استخدام جل الألوفيرا والماء معًا لغسول المناطق الحساسة بكل أمان، حيث يوفر الليونة الفائقة للأنسجة المهبلية الجافة.

أوراق الليمون

يمكن الاستعانة بأوراق الليمون لغسول المناطق الحساسة في الجسم؛ فتحتوي هذه الأوراق على مركب الليمونين المضاد للميكروبات والبكتيريا، كما يساعد أيضًا في التخلص من الرائحة الكريهة المنبعثة من المهبل وتنظيفه، بالإضافة إلى ما تقدّم؛ فإنه يلعب دورًا فعالًا في موازنة درجة الحموضة الحمضية للمهبل ما بين 3.5-4.5، أما فيما يتعلق بمسألة تحضير غسول الليمون للمهبل، فيمكن عن طريق:

  • وضع أوراق الليمون في كوب من الماء المغلي.
  • تبريد الخليط ضمن درجة حرارة الغرفة.
  • غسل المنطقة الحساسة (المهبل) بواسطة غسول أوراق الليمون.

الزيوت العطرية 

من الممكن مزج مجموعة من الزيوت العطرية لغسول المناطق الحساسة لإزالة الرائحة المهبلية بسرعة فائقة، وذلك على النحو التالي:

  • زيت البابونج: تُقطر قطرة واحدة فقط من زيت البابونج في مقدار من الماء يصل إلى 2 كوب، وتُشطف المنطقة الحساسة بالمزيج.
  • زيت شجرة الشاي: تضاف 6 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى الماء، وتشطف المنطقة الحساسة بالخليط بكل أمان.
  • البندق: يُخلط مقدار 10 نقاط من زيت اللافندر وملعقة كبيرة من البندق معًا، وتضاف المكونات إلى ماء زجاجي واحد، ثم يصبح الغسول جاهزًا للاستخدام بعد الاستحمام.
  • زيت الجوجوبا: تُدهن المنطقة الحساسة بزيت الجوجوبا الفعال في التخلص من الحكة المهبلية، وليس ذلك فحسب؛ بل ستجني الفوائد التالية من ذلك:
  1. التخلص من الحكة المهبلية تمامًا.
  2. التقليل من احتمالية الإصابة بالعدوى.
  3. موازنة مستويات الحموضة الهيدروجينية في المهبل.
  4. الحصول على رطوبة مرغوب بها في المهبل وليونة.

اقرأ أيضًا: خطوات العناية بنظافة المهبل والمناطق الحساسة

الزبادي

يمكن الاستعانة بمقدار من الزبادي لغسول المناطق الحساسة وتعقيمها، ويكون ذلك بتطبيق كمية معقولة منه مباشرة على منطقة المهبل ثم شطف المهبل جيدًا، ويشار إلى أن ذلك يسهم في الحد من إحتمالية الإصابة بعدوى المبيضات وتنظيفه جيدًا، وينصح أن يكون الزبادي منزلي الصنع، يمكنك قراءة مقال: طريقة عمل الزبادي في المنزل.

نصائح لغسول المناطق الحساسة

قد تواجه السيدات الكثير من المشاكل بعد استخدام غسولات المناطق الحساسة، لكن لا بد من الاطلاع على النصائح التالية الذكر لتفادي الوقوع بها مجددًا، ومن أهم النصائح:

  • ضرورة الحفاظ على المنطقة الحساسة نظيفة باستمرار.
  • إزالة الشعر من المنطقة الحساسة كل 40 يوم كحد أقصى.
  • اختيار غسول المناطق الحساسة المناسب، ويفضل أن يكون طبيعيًا أكثر من التجاري.
  • الامتناع التام عن استخدام الصابون العطري للمنطقة الحساسة، وذلك لضمان عدم اختلال توازن درجة الحموضة ونسبة البكتيريا في المهبل.
  • تنظيف المنطقة الحساسة بدءًا من المهبل نحو فتحة الشرج وليس العكس؛ وذلك لضمان عدم انتقال البكتيريا إلى المهبل.
  • تجفيف المنطقة الحساسة جيدًا بعد الاستحمام واستخدام الحمام، وذلك لعدم جعلها منطقة رطبة مهيأة لتكاثر البكتيريا.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، مع الحرص على استبدالها يوميًا.
  • استخدام الفوط اليومية للتخلص من الشعور المزعج في حال وجود الإفرازات المهبلية.

 

اترك تعليقاً

إغلاق