الرئيسية » الامومة والطفولة » التوتر سببا فى تاخر حدوث الحمل

التوتر سببا فى تاخر حدوث الحمل

إنجاب الأطفال يعتبر تتويج للسعادة الزوجية المشتركة ،غير ان هناك بعض الازواج يشكون من مشكلة تأخر الحمل رغم عمل جميع الفحوصات الطبية التى تمنع الحمل وتكون النتائج إيجابية ،مما يدفعهم للسؤال ما هى اسباب تاخر الحمل .

إختبار الحمل

يرجع السبب الرئيسى لتاخر الحمل الى نقص الخصوبة لدى احد الزوجين كما ان نمط الحياة تلعب دور هام فى تاخر الحمل ، يقول راينهارد هانين، مؤسس مركز المساعدة على الإنجاب بالعاصمة الألمانية برلين، ان المعرفة الجيدة للتاريخ المرضى للزوجين تساهم بشكل كبير فى معرفة أسباب تاخر الحمل او عدم الإنجاب ويضيف ان وجود أمرض اولية لها علاقة بالانجاب او عمليات جراحية لو بعض الاعراض التى تؤدى الى تأخر حدوث الحمل مثل الاضطرابات الشديدة في الدورة الشهرية.

ويجب ان يخضع الزوجين الى بعض الفحوصات الطبية فمثلا لدى الرجل يعتبر فحص الحيونات المنوية ومدى كفائتها هام جدا لمعرفة اسباب تاخر الحمل أو لدى المراة قياس التبويض وحجم البويضة وصلاحيتها بالاضافة الى فحص قناة فالوب ،فاذا تبين سبب عدم الإنجاب عضوى فانة يتوفر تقنيات كثير اليوم لعلاج تلك المشاكل العضوية التى تمنع حدوث الحمل

بالاضافة الى عوامل اخرى تؤثر على الخصوبة لدى الزوجين منها الاستعداد الوراثى او زيادة الوزن وتاثيرة على التبويض لدى المراة فزيادة الوزن لدى المراة غالبا ما ترتبط بحدوث خلل فى التوازن الهرمونى ، وأيضا نقص الوزن يرتبط بحدوث الاضطرابات الشديدة في الدورة الشهرية لدى المرأة أو إنخفاض عدد الحيونات المنوية لدى الرجال .

والى جانب الاسباب العضوية التى تؤخر حدوث الإنجاب فان عامل السن والحالة النفسية تندرج من اسباب عدم الإنجاب ، حيث مع التقدم فى العمر تقل معدلات الاباضة السنوية للمرأة وتتراجع عدد الحيونات المنوية لدى الرجل .

بالاضافة الى ان عامل التوتر والقلق من تأخر حدوث الحمل يؤثر بالسلب على العلاقة الزوجية ومن ثم حدوث الحمل ،فمثل تلك الحالات لا يمارس الزوجين العلاقة الا فيما نذر وبالتالى تنخفض فرص حدوث الحمل ، لذالك على الزوجين التخلص من التوتر والقلق بقضاء عطلة اسبوعية او شهرية والبعد عن التفكير كثير فى السؤال الدائم ، لماذا تاخر الحمل ؟

شارك بالتعليق

إعلانات

اضف رد